هذه الصورة ليست لقمر "تشالنج وان" الذي أطلقته تونس أخيراً بل لقمرٍ فرنسيّ عام 2015

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

بعد انطلاق أول قمر اصطناعي مصنّع بالكامل في تونس إلى الفضاء، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة ادّعى ناشروها أنّها له. صحيح أن هذا القمر المسمّى "تشالنج وان" لا ينتمي إلى طرازات الأقمار الصناعيّة الكبيرة، لكنّ الصورة ليست له، بل هي في الحقيقة لقمر في معهد فرنسيّ عام 2015.

يبدو في الصورة جهازٌ إلكترونيّ مكعّب يحمله أحدهم بيديه بسهولة، وجاء في النصّ المرافق له 

"أخيراً حصلنا على صورة للقمر الصناعي التونسي".

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 23 آذار/مارس 2021 عن موقع فيسبوك

قمر مصنّع في تونس

يأتي انتشار هذه الصورة بعد ساعات على إطلاق أول قمر اصطناعي مصنّع بالكامل في تونس إلى الفضاء، بتاريخ 22 آذار/مارس الحالي. 

وباتت تونس أول بلد من بلدان المغرب وسادس بلد إفريقي يصنع قمراً اصطناعيا بعد مصر وجنوب إفريقيا وغانا، وفق موقع "سبايس إن أفريكا".

وأقلع صاروخ "سويوز" الروسي الذي نقل القمر الاصطناعي التونسي "تشالنج وان" ضمن مجموعة تضم 38 قمراً من قاعدة بايكونور في كازاخستان صباح الإثنين.

وعمل فريق من المهندسين التونسيين الشباب، بمواكبة خبراء تونسيين في الخارج المشروع على المشروع منذ سنة 2018 وبلغت تكلفته حوالى 1,2 مليون دولار.

صورة قديمة من فرنسا 

صحيح أنّ القمر التونسي ليس من طرازات الأقمار كبيرة الحجم، لكنّ الصورة المتداولة ليست له. 

فقد أرشد البحث عنها إلى أنّها منشورة في موقع علميّ فرنسيّ عام 2015، أي قبل سنوات على انطلاق المشروع التونسي.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 23 آذار/مارس 2021 عن موقع sciencesetavenir

ويشير النصّ المرافق للصورة إلى أنّها تظهر طالباً يقدّم نموذجاً من قمر Robusta -1B في معهد مونبلييه للإلكترونيات.

ويمكن مشاهدة صور نشرتها شركة "تلنات" التونسيّة المصنّعة لـ"تشالنج وان" على صفحتها في فيسبوك خلال المراحل التجريبيّة الأخيرة.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 23 آذار/مارس 2021 عن موقع فيسبوك