هذه الصورة ليست لمسنّ إيطالي نجا من كورونا بل لأحد قدامى الحرب العالمية الثانية

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

آلاف المشاركات والتعليقات حصدتها صورة على مدى سنوات لرجل مسنّ يبكي، قيل إنه تعافى من إصابته بفيروس كورونا وقال كلاماً "مؤثّراً" عن "نعمة التنفّس من دون مقابل". إلا أن الادعاء غير صحيح، الصورة ملتقطة في الحقيقة قبل سنوات على ظهور الجائحة، وهي تُظهر أحد قدامى المحاربين الأميركيين في الحرب العالمية الثانية.

يظهر في الصورة رجل مسنّ يضع نظارة طبية يبدو عليه التأثر.

وجاء في التعليق المرافق أن الصورة تُظهر رجلاً إيطالياً في الثالثة والتسعين تعافى من إصابته بفيروس كورونا، وأنه تأثر حين طُلب منه تسديد نفقات جهاز التنفّس لأنه "كان يتنفّس هواء الله منذ 93 سنة" من دون مقابل.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Swalef Alderah سوالف الديرة (@swalef.alderah)

حصدت الصورة آلاف المشاركات والتعليقات على مدى سنوات على مواقع التواصل من فيسبوك وتويتر وإنستغرام.

أحد جنود الحرب العالمية الثانية

إلا أن الصورة لا تعود لمسنّ إيطالي نجا في فيروس كورونا.

فقد أظهر التفتيش عبر محركات البحث أنها مقتطفة من تقرير أعدّته قناة أميركية عام 2015 عن جندي أميركي شارك في الحرب العالمية الثانية، وذلك بعد تلقيه رسالة حبّ ضائعة كان قد كتبها عام 1945 إلى زوجته.

وبحسب التقرير الممتدّ على حوالي دقيقتين، فإن بيل مور بكى متأثراً خلال قراءة الرسالة التي كتبها لبرناديان جيبسون زوجته لمدة 63 عامًا.