رجلٌ يسحب أوراقاً نقديّة من صرّافٍ آليّ في العاصمة تونس بتاريخ 27 آذار/مارس 2020 ( أ ف ب / فتحي بلعيد)

منشورات كاذبة عن "منحة مصرفيّة" مزعومة في تونس هدفها الاحتيال والإيقاع بالمستخدمين

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تزخر مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات تحاول الإيقاع بالمستخدمين لسرقة بياناتهم الشخصيّة أو حساباتهم أو حتى استدراجهم لتحويل مبالغ ماليّة، وآخرها منشورات تدّعي أنّ "بنك تونس العربيّ الدوليّ" يقدّم منحة ماليّة لمن يسجّل بياناته في رابطٍ على موقع فيسبوك. إلا أنّ المصرف نفى هذه الادعاءات محذّراً من الرسائل الخادعة.

جاء في المنشورات أنّ بنك تونس العربيّ الدوليّ قرّر منح كلّ مواطن 400 دينار بمناسبة رأس السنة الميلاديّة. 

 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 13 كانون الثاني/يناير 2022 عن موقع فيسبوك

وللإيقاع بالمستخدمين، قالت هذه الصفحات إنّ الأخبار المتداولة عن منحة من وزارة التضامن غير صحيحة، مدّعية أنّ مصرف تونس العربيّ الدوليّ سيقدّم منحة جديدة على سبيل التعويض.

ونشر هذا "العرض" في صفحات تحمل اسم البنك وتستخدم شعاره، لكن عند معاينتها يتبيّن أنّها أُنشِئت حديثاً وعدد متابعيها لا يتجاوز العشرات، ما يثير الشكّ في صحّتها.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 13 كانون الثاني/يناير 2022 عن موقع فيسبوك

المصرف يحذّر

وفور معاينة الصفحة الرسميّة لمصرف تونس العربيّ، الموثّقة بالعلامة الزرقاء في موقع فيسبوك، يتبيّن أنّ المصرف أصدر بياناً ينفي فيه مشاركته في أيّ مسابقة ترويجيّة على مواقع التواصل.

وأكّد المصرف أنّ كلّ مسابقة أوعمليّة ترويجيّة يعلن عنها وعن نتائجها على صفحته الرّسميّة، داعياً إلى توخّي الحذر وعدم فتح الرسائل الإلكترونية الوهميّة أوالضّغط على الروابط التي تهدف أساساً إلى قرصنة المعلومات الشخصيّة.