هذا الفيديو مركّب والفتاة الظاهرة فيه لم تشارك في برنامج مواهب أجنبيّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر "فتاة مسلمة تُبكي لجنة تحكيم أجنبية" عند تلاوتها القرآن. إلا أنّ هذا الفيديو وعلى غرار عشرات المقاطع المشابهة التي تحصد مئات آلاف المشاهدات، مركّب، والنسخة الأصليّة منه تظهر مشارِكة في مسابقة لتلاوة القرآن في دبي.

تظهر في الفيديو فتاة منقّبة تجلس على كرسيّ محاط بالورود ويسمع صوت تلاوة آيات من سورة الفرقان، وتتداخل مع هذا المشهد لقطات لأعضاء ما يبدو أنّها لجنة تحكيم برنامج مواهب. 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 11 كانون الثاني/يناير 2022 عن موقع فيسبوك

وقد جاء في التعليق المرافق أن الفيديو يظهر "فتاة مسلمة رُشّحت لمسابقة غناء وبدلاً من أن تأتي متبرجة وتسمعهم أغنية، أتت محجّبة، وتلت آيات كريمة من آخر سورة الفرقان".

حظي هذا الفيديو بمئات المشاركات على صفحات عدّة في مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنّ تداخل المشاهد والتباين في الإضاءة والخلفيّات يشيان أنّ الفيديو مركّب. فما حقيقته؟

مسابقة لتلاوة القرآن

أرشد البحث عن صورة الفتاة إلى فيديو يظهرها مشاركة في "جائزة دبي الدوليّة للقرآن الكريم" وهي تايلانديّة اسمها ودا ساتليه تبلغ من العمر 17 عاماً. 

وتتطابق كلّ عناصر الفيديو المتداول، من الأزهار والكرسيّ وشعار المسابقة في أعلى يسار الشاشة، مع فيديو مشاركتها في المسابقة، باستثناء الصوت.

ففي الفيديو الأصليّ تبدأ الفتاة بتلاوة آيات من "سورة البقرة"، أمّا المقطع الصوتيّ الذي ركّب على الفيديو المتداول فيتضمّن تلاوة لآيات من "سورة الفرقان"، إضافة إلى الاختلاف الواضح في خامة الصوت.

مشاهد من برامج هواة

أمّا المشاهد المستخدمة لإظهار "تأثّر لجنة التحكيم" المفترضة، فقد اقتطعت من برنامج مواهب هنديّ