هذه الصورة لا تُظهر تدريبات للاعب البرتغالي بيبي مع شابة "لتخفيف خشونته" بل زيارة لعملاء شركة راعية لفريق ريال مدريد

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية صورة قيل إنها تُظهر لاعب فريق ريال مدريد بيبي وهو يتلقى تدريبات مع شابّة من أجل "تعديل أسلوبه الخشن" في اللعب. لكن هذا الادعاء غير صحيح، والصورة تُظهر في الحقيقة زيارة سنة 2012 لعملاء شركة راعية للنادي الإسباني آنذاك.  

تظهر في الصورة شابة ترتدي ملابس لاعبي كرة القدم يقابلها لاعب الدفاع البرتغالي بيبي الذي كان آنذاك في صفوف ريال مدريد الإسباني، وهو يعدّ من بين أكثر المدافعين خشونة في العالم.

وجاء في التعليقات المرافقة أن المدرّب جوزيه مورينيو استقدم هذه الشابة إلى التدريبات لجعل أداء اللاعب أقلّ خشونة. 

صورة ملتقطة من الشاشة في السادس عشر من كانون الأول/ديسمبر 2021 من موقع فيسبوك

لكن هذا الادعاء غير صحيح.

أظهر التفتيش عن الصورة باستخدام محرّكات البحث أنها منشورة في العام 2012 على مواقع ومدوّنات في سياق أخبار عن زيارة نظّمتها شركة بوين النمسوية للمراهنات لعدد من عملائها إلى النادي الذي كانت راعية رسمية له في ذلك الحين.

وأتيح لعملاء الشركة الذين اختيروا لهذه الزيارة التعرّف على اللاعبين والقيام ببعض التدريبات معهم.

وبثّت شركة بوين على قناتها على موقع يوتيوب فيديو لهذه الزيارة والتدريبات التي تلقاها عملاؤها، كما نشرت على موقع فيسبوك صورة للمشاركين في هذه الزيارة.