هذه الصورة ليست لطفل حقيقيّ بل لدمية

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها لطفل ولد في جنوب إفريقيا لديه البشرة الأكثر سواداً في العالم. إلا أنّ الادعاء خطأ، والصورة تظهر دمية من صنع فنانة أميركيّة.

يبدو في صورة المنشور طفل بشرته سوداء داكنة. وكتب في التعليق المرافق "الطفل صاحب أغمق لون بشرة في العالم". وتابع المنشور بالقول إن الطفل "ولد في جنوب إفريقيا".

صورة ملتقطة من الشاشة في 13 كانون الأول/ديسمبر 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار هذه الصورة بالعربيّة والإنكليزيّة والإسبانيّة في العام 2015 ، وهي ما زالت تحظى بانتشار واسع وتحصد عشرات آلاف التفاعلات عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وضمّت بعض المنشورات صوراً أخرى قيل إنها للطفل عينه.

إلاّ أنّ الادعاء خطأ.

فخلال البحث عن الصورة، تبيّن أن موقع تقصّي صحّة الأخبار الأميركي "سنوبس" تحقّق من المنشور عام 2015 وخلص إلى أنّها تظهر دمية من تصميم فنانة تدعى ليلا بيروسن.

ويظهر تصفّح صفحتي الفنانة على تطبيق  إنستغرام وموقع بينترست وجود دمى مشابهة من حيث الشكل في خانة تحمل عنوان "منحوتات البوليمير".

صورة ملتقطة من الشاشة في 13 كانون الأول/ديسمبر 2021 عن موقع بينترست

كما يمكن العثور على هذه الدمى معروضة للبيع على الإنترنت.

صورة ملتقطة من الشاشىة في 13 كانون الأول/ديسمبر2021