هذا الفيديو لا يصوّر سقوط طلاب مغربيين من مبنى خلال احتجاج على قرارات وزارة التعليم

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

عشرات آلاف المشاهدات ومئات التعليقات حصدها فيديو انتشر على صفحات مواقع التواصل المغربيّة ادّعى ناشروه أنّه يظهر سقوط طلاب من شرفة داخليّة لأحد المباني خلال احتجاجهم على القرارات الأخيرة لوزارة التعليم المغربيّة. إلا أنّ الادعاء غير صحيح، والفيديو يُظهر في الحقيقة حادثاً مروّعاً وقع في جامعة في بوليفيا قبل أشهر.

يظهر في الفيديو جمع من الشبان والشابات، في ما يبدو أنها شرفة داخلية لمبنى متعدد الطبقات، ثم يتحطّم السياج ويسقط عدد من الأشخاص، في ظلّ حالة ذعر.

وعلّق ناشرو الفيديو بالقول "أكبر جريمة أدارها وزير التعليم".

صورة ملتقطة من الشاشة في 3 كانون الأول/ديسمبر 2021 عن موقع فيسبوك

بدأ انتشار هذا الفيديو بهذا السياق في أواخر شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2021 على وقع احتجاجات في المغرب نفّذها طلاب وأساتذة للتنديد بالشروط الجديدة التي فرضتها وزارة التعليم لاجتياز مباراة "أطر التدريس وأطر الدعم التربوي والإداري والاجتماعي". 

حادث في بوليفيا

إلا أن الفيديو لا علاقة له بالمغرب.

فبعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة أظهر البحث أنه منشور في عدد من وسائل الإعلام والمواقع الأجنبية على أنه مصوّر في بوليفيا.

ووفقاً لصحافيي مكتب وكالة فرانس برس في لاباز، وقع الحادث في الثاني من آذار/مارس 2021 في جامعة إل آلتو الحكومية، وأسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وسبق لخدمة تقصّي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس أن نشرت تقريراً حول الفيديو بعد انتشاره في سياق آخر على أن الحادثة حصلت في مصر.