هذه الصورة ليست لهرم اسمه "بن بن" لديه خاصيات خارقة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022
 

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها لهرم موجود في المتحف المصريّ يطلق عليه اسم "بن بن" مصنوع من حجر أسود له خصائص خارقة. إلا أن الادعاء خطأ، فبحسب إدارة المتحف المصري، لا يوجد في المتحف هرم بهذا الاسم، وما يظهر في الصورة هو قمّة هرم أمنمحات الثالث. أما عبارة "بن بن" فهي عبارة مصرية قديمة تعني الحجر المقدس.

يظهر في الصورة هرم أسود اللون موضوع في ما يبدو أنها صالة كبيرة. وعلّق ناشرو الصورة بالقول إنّ ما يظهر فيها هو "هرم بن بن المصنوع من حجر أسود غير عاديّ مكوّناته موجودة في الفضاء وليس على الأرض يصعب الحفر عليه إلا باستخدام الليزر".

وأضافوا أنّ "لغزاً يلفّ الهرم إذ إنّه يتمتّع بطاقة كهرومغناطيسيّة تعطي راحة نفسيّة لكلّ من يقترب منه".

يغزو هذا المنشور مواقع التواصل الاجتماعي منذ سنوات وقد حصد عشرات آلاف التفاعلات.

فما حقيقة هذا الهرم؟

في حديث مع وكالة فرانس برس، نفت مديرة المتحف المصري صباح عبد الرازق وجود هرم يطلق عليه اسم "بن بن" في المتحف المصري. 

وشرحت أن ما يظهر في المنشورات المضلّلة هو هُريم "Pyramidion" كما يسمّى في علم المصريات أي قمّة هرم.

وتابعت أنّ هذا الهريم بحسب سجلاّت المتحف المصريّ هو "قمّة هرم أمنمحات الثالث الحجريّة التي عثر عليها في منطقة دهشور إحدى قرى محافظة الجيزة".

مادّة من موارد الأرض أم الفضاء؟

ونفت مديرة المتحف الادعاء بأنّ المادّة المصنوع منها الهريم لا وجود لها على الأرض وقالت إنه "مصنوع من أحجار الغرانيت التي استخدمت في صناعة آثار مصريّة أخرى منها ما هو موجود داخل المتحف المصري".

وأضافت أن "المصريين القدامى استخدموا أدوات عديدة في النقش على الأحجار" نافية بذلك ما جاء في المنشورات أنّ الليزر وحده قادر على النقش على هذا الحجر. 

"موجات كهرومغناطيسيّة"؟

ورداً عى سؤال عن "موجات كهرومغناطيسيّة تخرج من الحجر وتبثّ الراحة في من يقترب منه" مثلما ادّعت المنشورات، قالت مديرة المتحف أن "لا أدلّة علميّة تثبت ذلك" وختمت مازحةً "ما هو أكيد أن الآثار المصريّة تبثّ إحساساً بالإعجاب لدى كل من يقترب منها".

من أين جاءت إذاً تسمية "بن بن"؟

قال خبير الآثار المصري عمر زكي في حديث مع وكالة فرانس برس إن "بن بن" هي  تسمية مصرية قديمة تعني الحجر المقدس.

وأضاف أن ّ هذه التسمية عامّة لا تطلق على هرم محدّد، وهي "ليست خاصة بهريم أمنمحات الثالث كما يردّد البعض على وسائل التواصل الاجتماعي". 

وتابع شارحاً أنّ بن بن كانت تطلق في الماضي على "أي شكل من أشكال الهريمات التي تشبه قمّة المسلّات، ويكون عليها نقوش تمثّل ابتهالات وتعاويذ لمعبود الشمس وتذكر اسم الملك الذي أنشأ الهرم كنوع من أنواع التمجيد له".

وختم زكي بالقول إن تسمية "بن بن" لم تعد مستخدمة بشكل رسمي في العصر الحديث، وأبدلت في سجلّات الآثار والمتاحف المصرية بمصطلح "هريم".