رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو ووزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو عند حائط المبكى في إطار جولة الأخير إلى الشرق الأوسط في 21 آذار/مارس 2019 ( ا ف ب / عبير سلطان)

صورة ملك المغرب عند حائط المبكى برفقة نتانياهو مُركّبة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

آلاف المشاركات والتعليقات حصدتها صورة على مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً على صفحات جزائرية، ادعى ناشروها أنها لملك المغرب محمد السادس عند حائط المبكى برفقة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو. إلا أن الادعاء غير صحيح، فالصورة مُركّبة.

يظهر في الصورة ملك المغرب محمد السادس عند حائط المبكى، أقدس أماكن الصلاة لليهود، برفقة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 من موقع فيسبوك

ظهرت الصورة التي حصدت آلاف المشاركات على فيسبوك تزامناً مع زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس المغرب بعد عام على إبرام اتفاق تطبيع بين البلدين. وتأتي هذه الزيارة الأولى من نوعها في وقت تعيش فيه الرباط والجزائر توتراً حول الصحراء الغربية.

وقد أثارت هذه الزيارة غضب الجزائر، إذ اعتبر رئيس مجلس الأمة الجزائري صلاح قوجيل أن بلاده "هي المستهدفة" بهذه الزيارة التي أسفرت عن توقيع المغرب وإسرائيل مذكرة تفاهم تعزز التعاون الأمني والعسكري بينهما.

الصورة مُركّبة

إلا أن الصورة المتداولة لملك المغرب عند حائط المبكى مركّبة.

فقد نشرت وكالة فرانس برس النسخة الأصليّة منها بتاريخ 21 آذار/مارس 2019 وهي تعود لرئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو ووزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو عند حائط المبكى في القدس الشرقية المحتلّة في إطار الجولة التي قام بها بومبيو آنذاك إلى الشرق الأوسط.

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 من موقع وكالة فرانس برس