طيور بجع على جسر في كولومبوفي 28 أيلول/سبتمبر 2021 ( أف ب / إيشارا كوديكارا)

طيور البجع لا تبرّد نفسها بدفع عمودها الفقريّ خارج جسمها

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2023

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي منشورات مضلّلة حول طائر البجع تدّعي أنه ولدى شعوره بالحرّ يقوم بدفع عموده الفقري خارج فمه لتبريد نفسه. إلا أن هذه المعلومات لا أساس لها من الصحّة. فبحسب الخبراء، يظهر الطائر بهذا الشكل عندما يتثاءب إذ يرفع رأسه إلى الخلف فيتمدّد الجيب اللّيّن تحت منقاره ويأخذ شكل جسمه.

يضمّ المنشور صورة لطائر البجع وهو يفتح فاه فيظهر جسم مقوّس وكأنه عاموده الفقريّ. وعلّق ناشرو الصورة بالقول "عندما يشعر طائر البجع بالحرّ يقوم بدفع عموده الفقري خارج فمه لتبريد نفسه".

تفاعل كثيرون وبلغات عدّة مع هذا المنشور وما اعتبروه معلومات علميّة جديدة عن طائر البجع.

إلا أن هذه المعلومات لا أساس لها من الصحّة.

لمَ يبدو جيب الطير مقوّساً إذاً في الصور؟

في حديث مع وكالة فرانس برس قالت كايلي سويفت المتخصّصة بعلم الطيور والحياة البريّة والباحثة في جامعة واشنطن إن الطيور على أنواعها "عاجزة عن دفع أي عضو من أعضائها خارج جسمها مهما كانت الظروف".

وأضافت "الطريقة النموذجيّة التي تعتمدها الطيور لتبريد نفسها أقرب إلى اللهثان".

وكانت كايلي سويفت شرحت في فيديو نشرته عبر يوتيوب لماذ تبدو طيور البجع بهذا الشكل في الصور المتداولة.

وفصّلت في المقطع الذي استخدمت فيه دمية ركّبتها لتمثيل الوضعيّة أن هذه الطيور عندما "تتثاءب، تدفع برأسها إلى الخلف --على شكل الأفعى-- وتفتح فمها واسعاً فيتمدّد الجيب تحت منقارها فوق رقبتها"، ويُرسم شكل العمود الفقري على الجيب الليّن للغاية.

أما شارون ستايتلر التي تعمل كحارسة لمتنزّه وطنيّ والتي أعدّت كتباً حول الطيور فقالت لوكالة فرانس برس "صور الطيور في المنشورات تظهرها وهي تتثاءب وتدفع برأسها إلى الخلف".

وأضافت "عندما تقوم بذلك، يتمدّد الجيب فوق الرقبة التي ترتبط بالعمود الفقريّ، لكنهما لا يندفعان إلى خارج الجسم".

وختمت شارون ستايتلر بالقول "كثيرة هي القصص الغريبة التي تلفّ طائر البجع، فقد روى أحدهم لي قصة عن أنّ طائر البجع ينقر صدره لإطعام صغاره عندما تشعر بالجوع…"، وهي لا تمتّ للواققع بصلة.