صاروخ فضاء روسي من طراز "سويوز" ينطلق من كازاخستان متّجهاً إلى محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض في الثالث من كانون الأول/ديسمبر 2018 ( أف ب / كيريل كودريافستيف)

الفيديو الذي قيل إنه يُظهر حادثاً فضائياً في مدار الأرض مركّب

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قيل إنه يُظهر اصطدام قمر اصطناعيّ هنديّ بمحطّة الفضاء الدولية التي يقيم فيها روّاد فضاء في مدار كوكب الأرض. لكن الادّعاء غير صحيح، إذ لم يُسجّل أي حادث من هذا النوع، أما الفيديو المستخدم لتأييد هذا الادّعاء فمصمّم رقمياً.

تظهر في الفيديو ما يبدو أنها مركبة أو محطّة فضائية في مدار كوكب الأرض، ورائدا فضاء على سطحها الخارجيّ يحاولان - بحسب ما يبدو - إصلاح شيء ما، قبل أن يصطدم بها جسم طائر ويتشظّى وتصيب إحدى شظاياه أحد الرائدين.

وجاء في التعليقات المرافقة أن الفيديو يصوّر اصطدام قمر اصطناعيّ هنديّ بمحطة الفضاء الدولية أثناء إجراء أعمال صيانة "ما أدّى لخسائر كبيرة ووفاة رائد الفضاء الأميركي مايكل كولينز الذي قُذف في الفضاء الفسيح".

حصد الفيديو آلاف المشاركات والتعليقات على مواقع التواصل من فيسبوك وتويتر.

هل هناك محطّة في الفضاء يقيم فيها روّاد فضاء؟

نعم. وهذه المحطة تسمّى محطة الفضاء الدولية، وهي ثمرة جهد دوليّ يتناوب على الإقامة فيها بشكل مستمرّ رواد فضاء من جنسيات مختلفة ولا سيما من الولايات المتحدة وروسيا.

وتدور المحطّة حول الأرض على ارتفاع 400 ألف متر، ويُستفاد منها خصوصاً في الأبحاث العلميّة في ظلّ انعدام الجاذبيّة.

هل يخرج الرواد من المحطة إلى سطحها الخارجي؟

نعم، فبين الحين والآخر يخرج من المحطة بعض الرواد لإجراء إصلاحات في الهيكل الخارجي أو لإبدال جهاز بآخر في مهمات شاقّة تستغرق ساعات طويلة في ظلّ انعدام الجاذبيّة.

هل يمكن أن يصطدم حطام من صنع البشر بالمحطة؟

من حيث المبدأ نعم.

في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أطلقت روسيا صاروخاً على قمر سوفياتي في مدار الأرض فدمّرته. وفيما وصفت موسكو هذه التجربة بأنها ناجحة، ندّدت بها واشنطن قائلة إنها تنطوي على خطر على محطّة الفضاء الدولية والمقيمين فيها.

وذكرت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن الرواد السبعة المقيمين على متن المحطّة، وهم أربعة أميركيين وألماني وروسيان، اضطروا للجوء إلى مركباتهم الملتحمة بالمحطة استعداداً لإجلاء محتمل.

لكن هل وقع حادث حقاً؟

الخبر المتداول عن اصطدام قمر اصطناعيّ هنديّ بالمحطة غير صحيح. ومن شأن خبر كهذا - لو كان صحيحاً - أن يحظى باهتمام إعلاميّ عالميّ، لا أن يقتصر الأمر على صفحات على مواقع التواصل.

من جهة أخرى، ما زال حساب المحطة على موقع تويتر ينشر أخباراً معتادة عن التجارب الجارية فيها وبرنامج رحلات رواد الفضاء منها وإليها.

من هو رائد الفضاء الذي قيل إنه قُتل في الحادث المزعوم؟

ورد في المنشور اسم مايكل كولينز، على أنه رائد الفضاء الذي قضى في هذا الحادث المزعوم.

ومايكل كولينز رائد فضاء أميركي بالفعل، وهو كان أحد الرواد الثلاثة الذين نفّذوا رحلة أبولو 11 إلى الفضاء في العام 1969، ثم تقاعد في العام التالي، وتوفي العام الماضي عن تسعين عاماً.

إذا ما حقيقة الفيديو؟

أرشد التفتيش عن صور من الفيديو على محركات البحث إلى النسخة الأصلية منه منشورة على حساب على موقع إنستغرام بتاريخ 20 حزيران/يونيو 2021.

ويُعرّف صاحب الحساب عن نفسه بأنه مصمّم محتوى رقمي (CG Artist). 

وهو أوضخ في المنشور أن هذا الفيديو مصمّم رقمياً، وليس حقيقاً مثلما ظنّ الكثيرون.