هذا الفيديو لا يُظهر احتفالات بالذكرى الستّين لاستقلال الجزائر

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

بالتزامن مع حلول الذكرى الستيّن لاستقلال الجزائر، ظهر على صفحات وحسابات جزائريّة على مواقع التواصل الاجتماعيّ فيديو قيل إنه يُظهر احتفالات في العاصمة بهذه المناسبة. لكن هذا الفيديو في الحقيقة قديم، وهو يصوّر احتفالات مشجّعي الفريق الفائز بالدوري الجزائري لكرة القدم عام 2020.

يُصوّر الفيديو ما يبدو أنها احتفالات وألعاب ناريّة على نطاق واسع في مدينة.

وجاء في التعليقات المرافقة "مشهد مُرعب من سماء الجزائر العاصمة بمناسبة عيد الاستقلال".

وظهر هذا الفيديو بهذا السياق بالتزامن مع الاحتفالات الكبيرة التي شهدتها الجزائر في الخامس من شهر تموز/يوليو الجاري.

ويحيي الجزائريّون في هذا اليوم إعلان استقلال بلدهم عن الاستعمار الفرنسي بعد مقاومة عسكريّة استمرّت ثماني سنوات، وتوقّف القتال بعد توقيع اتفاقيات إيفيان التاريخيّة في 18 آذار/مارس من العام 1962.

ورغم مرور ستة عقود على انسحاب الجيوش الفرنسية، لم ترتق العلاقات بين باريس والجزائر إلى المستوى الطبيعي.

فيديو قديم

لكن الفيديو المتداول لا علاقة له بالاحتفالات الأخيرة.

فقد أظهر التفتيش عنه على محرّكات البحث أنه منشور في العام 2020، وقيل آنذاك إنه يُظهر احتفالات مشجّعي فريق شباب بلوزداد بعد فوزه بالدوري الجزائريّ لكرة القدم للمرّة السابعة.

وبحسب صحافيي خدمة الأخبار الرياضيّة باللغة العربية في وكالة فرانس برس، أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم آنذاك انتهاء الموسم الكرويّ بسبب تبعات فيروس كورونا المستجد وتتويج نادي شباب بلوزداد بطلاً لدوري الدرجة الأولى، نظرا لتصدّره الترتيب قبل توقف المنافسات، في قرار أثار اعتراض باقي أندية الصدارة.

صورة لفيديو منشور على موقع يوتيوب في الثامن من آب/أغسطس 2020 على أنه يُظهر احتفالات في الجزائر العاصمة بعد إعلان نتائج دوري كرة القدم