هذه الصورة ليست للممثّل المصريّ الراحل سمير صبري مع عائلته بل هي مركّبة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

ظهرت على صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً في مصر صورة قيل إنها نادرة وتُظهر الممثل المصري الراحل سمير صبري مع زوجته وابنه. لكن هذه الصورة في الحقيقة مركّبة، وقد أُبدل فيها وجه الممثّل وبطل فنون القتال بروس لي بوجه الممثّل المصريّ الراحل.

يظهر في الصورة بالأسود والأبيض سمير صبري إلى جانب امرأة وطفل قالت المنشورات المتداولة أنهما زوجته وابنه.

صورة ملتقطة من الشاشة في 29 حزيران/يونيو 2022 من موقع فيسبوك

وحصدت الصورة عشرات المشاركات من صفحات عدّة على موقع فيسبوك.

ويأتي انتشار الصورة بها السياق بعد نحو شهر على وفاة الممثّل المتعدّد المواهب في العشرين من أيار/مايو الماضي.

وتوفّي سمير صبري عن 85 عاماً بعد مسيرة حافلة امتدّت أكثر من نصف قرن أثرى فيها المكتبة الفنيّة العربيّة بالكثير من الأعمال في السينما والتلفزيون والإذاعة والمسرح.

وتزوج سمير صبري في بداية حياته من فتاة إنكليزية وأنجب منها ولداً، لكنّها عادت مع ابنها إلى بلدها حيث أقاما بشكل دائم بعد انفصالها عنه، فيما ظل سمير صبري على علاقته بابنه وأحفاده.

حقيقة الصورة

إلا أنّ الصورة المتداولة على أنها تُظهره مع زوجته وابنه مركّبة.

فقد أرشد التفتيش عنها على محرّكات البحث إلى النسخة الأصليّة منها بالألوان منشورة على موقع وكالة "غيتي".

وتُظهر الصورة في الحقيقة الممثل وبطل فنون القتال الأميركي المتحدّر من هونغ كونغ بروس لي مع زوجته وابنه، وهي مصوّرة - وفقاً للوكالة - في العام 1967.

وقد عمد مروّجو الخبر المضلّل إلى إبدال وجه بروس لي بوجه سمير صبري.

صورة ملتقطة من موقع وكالة غيتي