هذا الفيديو قديم ولا يعود لانتحار سائق أجرة في مدينة فاس المغربية

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر انتحار سائق أجرة في مدينة فاس المغربيّة قبل أيام. صحيح أنّ وسائل إعلام محليّة نقلت الخبر، إلا أنّ الفيديو المرفق به في الحقيقة يعود لانتحار شخصٍ في الرباط سنة 2021.

يظهر في الفيديو شخصُ يقف على سطح أحد المباني ثم يلقي بنفسه إلى الشارع. وجاء في النصّ المرافق "انتحار سائق سيارة أجرة والسبب ارتفاع المحروقات". 

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 28 حزيران/يونوي 2022 عن موقع فيسبوك

وتضمّنت منشورات أخرى لقطات ثابتة من الفيديو مرفقة بالتعليق نفسه. 

عناصر مثيرة للشكّ

بدأ انتشار هذا المقطع بعد أن نقلت مواقع محليّة خبراً عن انتحار سائق سيّارة أجرة في مدينة فاس.

وتعاني المملكة المغربية منذ عدة أشهر ارتفاعاً في أسعار مواد عدة أبرزها الوقود الذي بلغ مستويات قياسية منذ منتصف حزيران/يونيو. وتواجه الحكومة مطالب بخفض الضرائب المفروضة على بيع الوقود.

إلا أنّ عناصر عدّة تثير الشكّ في أن يكون الفيديو يوثّق هذه الحادثة. 

فسيارات الأجرة الظاهرة في الفيديو زرقاء اللون، وهو اللون المعتمد في مدينة الرباط، على خلاف اللون الأحمر لسيارات الأجرة في مدينة فاس. 

كما أنّ المبنى الظاهر في الفيديو يعود لفندقٍ في الرباط.

فما حقيقة الفيديو؟

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إليه منشوراً في صفحات مغربيّة عدّة عام 2021 على موقع فيسبوك. 

وجاء في النصوص المرافقة له أنّه يظهر "انتحار شخصٍ من سطح فندقٍ في الرباط".

ونقلت الخبر آنذاك مواقع محليّة عدّة.