هذا الفيديو قديم ولا يظهر النطق بحكم الإعدام بحقّ المتهم بقتل طالبة مصريّة في المنصورة

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، فيديو ادّعى ناشروه أنّه يظهر لحظة النطق بحكم الإعدام على الشاب المصري الذي أقر بقتل طالبة أمام جامعتها في المنصورة. إلا أنّ الحكم في هذه القضيّة التي أثارت استنكاراً واسعاً لم يصدر بعد، والفيديو منشور عام 2019. 

يظهر في الفيديو قاضٍ يتلو حكماً بالإعدام شنقاً على "محمد وجيه علي أحمد". وجاء في النصّ المرافق "لحظة الحكم بالاعدام على محمد قاتل نيرة". وذلك في إشارة إلى الشاب المصري الذي أقرّ بقتل طالبة أمام جامعتها في المنصورة، وقد أضيفت صورته إلى الفيديو.  

صورة ملتقطة من الشاشة بتاريخ 26 حزيران/يونيو 2022 عن موقع فيسبوك

إلا أنّ عناصر عدّة تثير الشكّ في صحّة المقطع وهي أنّه نشر قبل انطلاق أولى جلسات المحاكمة في 26 حزيران/يونيو. كما انّ اسم المتهم بقتل الطالبة يختلف عن الاسم المذكور في الفيديو، ولم يصدر الحكم النهائيّ بعد في هذه القضيّة. 

جريمة المنصورة

وعلى الرغم من ذلك حظي المقطع بعشرات آلاف المشاهدات من صفحات عدّة على مواقع التواصل الاجتماعي في ظلّ حال من الاستياء على هذه المواقع، ودعوات لإعدام القاتل. 

وبدأت الأحد أولى جلسات محاكمة الشاب الذي أقر بقتل طالبة أمام جامعتها بدلتا النيل شمال القاهرة إثر رفضها الارتباط به، بحسب ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.

والأربعاء، أحالت النيابة العامّة المصريّة المتهم على محكمة الجنايات لاتهامه بـ"قتل الطالبة المجني عليها نيرة (أشرف)، عمدًا مع سبق الإصرار .. وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدًا إزهاق روحها". وكان المتهم "أقر بارتكابه جريمة قتل المجني عليها"، بحسب بيان النائب العام.

ومن محكمة جنايات المنصورة بمحافظة الدقهلية، قال محامي المتهم أحمد حمد لفرانس برس إن الجلسة المقبلة مقررة الثلاثاء. 

وسمحت السلطات بتصوير هذه المحاكمة من قبل وسائل الإعلام، في واقعة لا تتكرر كثيراً في قضايا العنف ضد المرأة، بعد ما أثارته القضية من جدل وغضب على منصات التواصل الاجتماعي.

ولفت صحافيو فرانس برس الذين حضروا المحاكمة أنّ القاضي والقاعة مختلفان عن ما ظهر في المقطع المتداول. 

حقيقة الفيديو

إلا أنّ الفيديو المتداول لا علاقة له بكلّ ذلك. 

فبعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إلى النسخة الكاملة منه منشورة عام 2019، على الصفحات الرسميّة لمواقع إخباريّة مصريّة. 

ويظهر الفيديو في الحقيقة النطق بحكم الإعدام على رجلٍ قتل زوجته وأشعل النار في جثتها بمحافظة الشرقية.