تمثال أبو الهول في الجيزة في القاهرة في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2018 ( أ ف ب / جوزيف عيد)

آلاف المشاركات لمنشورات خياليّة تدّعي أن تمثال أبو الهول أغمض عينيه

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022
 

آلاف المشاركات حصدتها صور على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية قيل إنها تُظهر تمثال أبو الهول في مصر وهو مغمض العينين في ما ربطه البعض بـ"لعنة الفراعنة" أو ظواهر غيبيّة أخرى. لكن هذا الادّعاء غير صحيح، وكثير من الصور المتداولة لهذا التمثال تبدو على هذا النحو بسبب انعكاس زاوية التصوير وانعكاس الضوء أو بسبب التعديل الإلكتروني.

يظهر في هذه الصور تمثال أبو الهول، المشيّد في القرن السادس والعشرين قبل الميلاد في ما يُعرف اليوم بمنطقة الجيزة في القاهرة، وتبدو عيناه مغمضتين.

وجاء في التعليقات المرافقة أن هذه الصور ليست معدّلة وأنها تُظهر أبو الهول مغمض العينين، في ما ربطه البعض بما يُعرف بلعنة الفراعنة، أو دلالة على "وقوع أمر ما".

صورة ملتقطة من الشاشة في 17 أيار/مايو 2022 من موقع فيسبوك

لكن هذه الادّعاءات الخياليّة لا أصل لها.

انعكاس الضوء أو تعديل

فعلى إثر انتشار الخبر على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، نقلت وسائل إعلام محليّة عن خبراء آثار نفيهم لهذا الادّعاء وتفسيرهم لسبب ظهور العينين وكأنهما مغمضتين في الصور.

وفيما ذهب بعض الخبراء للقول إن الصور معدّلة إلكترونياً، تحدّث علماء آخرون عن أن السبب في ذلك قد يكون "استخدام زوايا معينة لإلتقاط الصور" و"التقاط الصور في ضوء الشمس المباشر أو في الغروب".

وسبق أن التقط مصورو وكالة فرانس برس صوراً يُمكن أن توحي للناظر إليها أن أبو الهول مغمض العينين، لكن هذا لا يقطع بأن الصور المتداولة ليست أيضاً معدّلة إلكترونياً.

أبو الهول في 11 أيلول/ستبمبر 2014 ( أ ف ب / محمد الشاهد)