هذه ليست صورة طبيعية للقمر نشرتها وكالة ناسا بل تركيباً أعدّه باحث فرنسي باستخدام أجزاء من صور

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل إنها من أوضح الصور التي التقطتها وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) للقمر، لكن هذا الادعاء غير صحيح، فهذه الصورة ليست طبيعيّة ولم تلتقطها الوكالة الأميركية، بل نشرها باحث فرنسي قال إنه ركّبها باستخدام أجزاء من آلاف الصور المتوفرة للقمر.

تُظهر الصورة القمر مكتملاً بألوان واضحة وتفاصيل دقيقة.

وجاء في التعليقات المرافقة "صورة للقمر بجودة لا متناهية التقطتها وكالة ناسا".

وحصلت الصورة مع هذا الادّعاء على مئات المشاركات وآلاف التفاعلات على موقعي فيسبوك وتويتر منذ العام 2021.

صورة ملتقطة من الشاشة في السادس من أيار/مايو 2022

وكثيراً ما تنشر وكالة ناسا صوراً للقمر أو للأرض مصوّرة من الفضاء أو لأي من كواكب المجموعة الشمسية وأجرامها التي تحلّق في جوارها مسبارات تابعة للوكالة، على غرار هذه الصورة للقمر والصورة التالية التي التقطها المسبار الأميركي كاسيني لكوكب زحل.

صورة وزّعتها وكالة ناسا في العاشر من آب/أغسطس 2014 ( ناسا/ا ف ب / بيل إنغالس)
صورة التقطها المسبار الأميركي كاسيني لكوكب زحل أثنار اقترابه منه في أيلول/سبتمبر 2007 ( NASA / .)

حقيقة الصورة المتداولة

أما الصورة المتداولة على مواقع التواصل فليست من الصور التي وزّعتها الوكالة الأميركية، وليست صورة طبيعية، بل هي معالجة إلكترونياً.

فقد أرشد التفتيش عنها على محرّكات البحث أنها منشورة في العام 2021 على حساب على إنستغرام يحمل اسم Astronophilos يديره أنطوني سالسي الباحث في مرصد كوت دازور الفلكي في فرنسا.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Anthony Salsi (@astronophilos)

وفي الشرح المرفق بالصورة، قال الباحث، المهتمّ خصوصاً بتصوير الأجرام السماويّة، إنه أعدّ هذه الصورة باستخدام أجزاء من آلاف الصور التي التقطها بنفسه للقمر.

وشرح المسار التقني الذي استخدمه لتركيب هذه الصورة، لتبدو بهذا الوضوح.