هذه الصورة لا تُظهر اكتمال القمر كما بدا من محطة الفضاء الدولية قبل أيّام بل هي مصوّرة قبل سنوات

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-2022

في سياق الجدل المعتاد حول ما إن كان إعلان بداية شهر رمضان موافقاً فعلاً لما يُعرف فلكياً بـ"ولادة الهلال"، ظهرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل إنها تُظهر اكتمال القمر من محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض ليلة 16-17 نيسان/أبريل أي ما يوافق منتصف شهر رمضان في معظم دول الشرق الأوسط. لكن هذه الصورة ملتقطة في الحقيقة قبل سنوات.

يظهر في الصورة القمر مكتملاً في صورة ملتقطة من فوق السحّاب.

وجاء في التعليقات المرافقة لهذه المنشورات في 17 نيسان/أبريل "القمر كما هو مشاهَد من محطة الفضاء الدوليّة يوم أمس" أي ليلة السادس عشر إلى السابع عشر من الشهر.

ويتوافق هذا التاريخ مع منتصف شهر رمضان في معظم دول الشرق الأوسط.

صورة ملتقطة من الشاشة في 19 نيسان/أبريل 2022 من موقع فيسبوك

متى التقطت الصورة؟

لكن هذه الصورة ليست ملتقطة في منتصف شهر رمضان الحالي، مثلما ادّعت المنشورات.

فقد أظهر التفتيش عنها على محرّكات البحث أنها منشورة على حسابي رائد الفضاء الأميركي جيف ويليامز على موقعي فيسبوك وإنستغرام  في الثامن عشر من آب/أغسطس من العام 2016، ما يدحض أن تكون مصوّرة في الأيام الماضية مثلما ادّعت المنشورات.

أين كان جيف ويليامز في ذلك التاريخ؟

وبالفعل، كان جيف ويليامز في ذلك التاريخ موجوداً على متن محّطة الفضاء الدوليّة التي تسبح في مدار الأرض على ارتفاع 400 ألف متر، حيث تُجرى عمليات مراقبة للأرض وأبحاث علميّة في ظلّ انعدام الجاذبيّة، قبل أن يعود إلى الأرض في أيلول/سبتمبر التالي.

وبعد أيام على نشر الصورة، وتحديداً في الخامس والعشرين من آب/أغسطس 2016، احتفل جيف وليامز بضرب الرقم القياسيّ في أطول إقامة متراكمة لأميركي في الفضاء بلغ 534 يوماً. 

ادّعاءات مماثلة

وفي سياق الجدل نفسه حول بداية شهر رمضان، تداولت صفحات وحسابات مصريّة على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً عن خطأ في إعلان بداية الشهر  في مصر لهذا العام، تناولتها منصّة "متصدقش" في هذا التقرير بالاستناد إلى خبراء.