هذا الفيديو مركّب ولم يقل علماء أستراليون إن الموز يقي من فيروس كورونا المستجدّ

جميع حقوق النشر محفوظة. وكالة فرانس برس 2017-202

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي بلغات عدّة حول العالم مقطعاً مصوّراً على أنه تقرير إخباري يتحدّث عن اكتشاف علماء أستراليين دوراً للموز في الوقاية من فيروس كورونا المستجدّ، لكن هذا الادعاء مضلّل والفيديو مركّب.

 

تظهر في الفيديو كاترين روبنسون مقدّمة الأخبار في محطة "آي بي سي نيوز" وهي تقول "علماء جامعة كوينزلاند واثقون من قدرتهم على تصميم لقاح لفيروس كورونا القاتل".

ثم يُظهر الفيديو صوراً للموز ولفيروسات، وتظهر عبارات باللغة الإنكليزية تقول "أثبتت الأبحاث التي أجراها علماء في جامعة كوينزلاند أن الموز يقوّي المناعة بفضل فيتامين ب-6 ويقي من الإصابة بكورونا. أكل موزة كلّ يوم يُبعد فيروس كورونا".

صورة ملتقطة من الشاشة في 19 آذار/مارس 2020 من موقع فيسبوك

وتداول هذا المقطع المضلّل آلاف المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم، من فيسبوك إلى تويتر، ونشر أيضاً على موقع يوتيوب.

وأعاد مستخدمون عرب نشره على الموقع نفسه

وجالت هذه المعلومة العالم، حتى أن المتحدث باسم الرئاسة في الفيليبين تحدّث عن الأمر وقال "لقد قرأت أشياء عدّة عن كيفية القضاء على الفيروس أو احتوائه.. ورأيت على الإنترنت أن الموز سلاح دفاعي جيّد".

 

ادعاء خطأ

لكن هذا الخبر غير صحيح.

فقد أرشد التفتيش على محرّكات البحث إلى الفيديو الأصلي، وقد نشرته محطة "إيه بي سي نيوز" في الثالث والعشرين من كانون الثاني/يناير 2020.

ويحمل هذا المقطع عنوان "سباق بين العلماء الأستراليين على تركيب لقاح لفيروس كورونا".

وتتشابه الثواني الأولى بين المقطعين، لكن في ما بعد يظهر أن معدّي الفيديو الكاذب حذفوا من المقطع الأصلي التتمة، وهي مقابلة مع الباحث كيث شابيل يتحدّث فيها عن الجهود المبذولة للتوصّل إلى لقاح للفيروس، وركّبوا مكانها بقية التقرير المضلّل: صور للموز ولفيروسات مع جمل عن دور مزعوم للموز في مواجهة الفيروس.

وتعليقاً على ما جاء في الفيديو المركب قال شابيل لوكالة فرانس برس إن ما جاء في هذا التقرير المضلّل لا أساس له من الصحّة.

 
فيروس كورونا المستجد